هيثم مناع

فئة :  أعلام

هيثم مناع

ولد هيثم مناع في 16 ماي1951 في مدينة درعا، كان متفوقا في الدراسة وله شغف بالمطالعة والكتابة؛ فقد أسهم في تحرير مجلة للتلاميذ عنوانها :"التعاون"، وهو في الثامنة من عمره، وكذلك فعل في المدرسة الإعداديّة من خلال مجلّة "المهذّب"، وحتّى خلالدراسته الثانوية كان يسهم في تحرير مجلة "الفجر"، التي أتاحت له فرصة قراءة كتابات محمد وسيد قطب والمودودي والسباعي وحسن البنا.

وتمكّن من حفظ القرآن الكريم، ودرس العهد القديم، وأنشأ رفقة عدد من أصدقائه تنظيما للتلاميذ سموه "الفتية"، كان قاعدة لتشكيل منظمة "الإنسانيون العرب"، وفيها تكفّل بإعداد بحث نقدي عن الفكر الماركسي. هذا فضلا عن كونه درس الطب والعلوم الاجتماعية، وترأّس "الطليعة الطلابية" في جامعة دمشق، ولم يتوقّف عن الكتابة؛ فقد شارك في تحرير عدّة مقالات بالمجلاّت الأسبوعيّة، وهو لم يتجاوز بعد عتبة السادسة عشرة من عمره. وحين بلغ 21 سنة، صدرت له مقالات في مجلّة "دراسات عربيّة"، وتسبّب مقال له عن "الأسرة الأبويّة في الإسلام" سنة 1973 في منع هذه المجلّة من دخول جميع الدول العربيّة في ذلك الوقت.وأصدر النشرة الطبية الدورية في جامعة دمشق ومجلة "دراسات فلسطينية". مارس أيضا الكتابة السرّيّة من خلال المساهمة في إصدار نشرة "الثوريون". وكان يعرف بكونه "صديق المرأة والأقليات"، لأنّ كتاباته تناولت منذ بداياتها حقوق المرأة وقضايا الأكراد والأقليات الدينية.

برز منذ السبعينيات وسط الجامعة، وعرف بكونه ناشطا في الحلقات الماركسية. وقع انتخابه في أول مكتب سياسي لرابطة العمل الشيوعي في مؤتمرها التأسيسي في غشت 1976، وتعرّض للملاحقة الأمنيّة. وفي سنة 1978 توقّف نشاطه السياسي، فاضطرّ إلى مغادرة البلاد السوريّة في اتّجاه فرنسا؛ ومنذ ذلك الحين التزم بالكتابة والنشاط في المنظّمات غير الحكوميّة، ورفض الانتساب إلى أيّ تشكيل حزبي.

انظر:

-http://www.haythammanna.net/c.v.htm