أجاداه (الأسطورة أو القصص الدينية)

فئة :  مفاهيم

أجاداه (الأسطورة أو القصص الدينية)

اسم يطلق على ذلك الجزء من التلمود والمدراشيم الذي لا يتضمّن أحكاماً شرعيّة. والأجاداه ذات وجوه كثيرة من حيث المضمون والشكل، وتتضمّن الأجاداه وجهات نظر حول الحياة الأبدية والحياة الدنيوية لليهود، وحول عظماء اليهود، وتاريخ حياتهم وأعمالهم ومناهجهم ومعاييرهم، وعن الإنسان والعالم، وأقوال عن الأخلاق والسلوك، وأقوال تشجيع وتعزية ونبوءة عن المستقبل، وأساطير وأشعار. وكان المستمعون الذين يأتون إلى المعبد اليهودي لسماع الموعظة، يرغبون دائماً في الاستماع إلى أقوال الأجاداه، ليتنسّموا ريحها ومذاقها، ولم يكن عبثاً أن شاع القول: "إنّ مسرّات البشر هي الأجادوت" (القصص والنوادر الدينية). وقد جرت العادة في أثناء الموعظة التي تلقى في المعبد اليهودي أن يحدث التمازج والاختلاط بين الهلاخاه (أحكام الشريعة) والأجاداه، وكانت هذه الأخيرة تحتل دائماً الجانب الأكبر من الموعظة، وكان الواعظ يجد الفرصة للتوجه إلى جمهور مستمعيه، وإلى مشاعرهم ورغباتهم، وأعمالهم الذاتية أو أعمال أعدائهم والأحداث التي تحدث في أيامهم... ويكيّف أقواله مع موضوع الموعظة أو مع ذلك الجزء من الهالاخاه الذي يستمع إليه جمهور الحاضرين من اليهود.

انظر:


-  رشاد الشامي، موسوعة المصطلحات الدينية اليهودية، المكتب المصري لتوزيع المطبوعات، القاهرة، 2003، ص 32ــ33

 

 

البحث في الوسم
اللاشعور أجاداه مفاهيم