إشكاليّات الترتيب التاريخي للقرآن

فئة :  أبحاث محكمة

إشكاليّات الترتيب التاريخي للقرآن

إشكاليّات الترتيب التاريخي للقرآن*


محاور الدراسة:

-الترتيب التاريخي في مصنّفات القدامى

-محاولات الاستشراق

-المسلمون المعاصرون والترتيب التاريخي للقرآن

-استنتاجات وخاتمة

ملخص الدراسة:

أصبحت مسألة الترتيب التاريخي للقرآن محورا شبه قارّ في الدراسات القرآنيّة الحديثة والمعاصرة، وكان ذلك بالخصوص بداية من منتصف القرن التاسع عشر. ويبدو أنّ هذا الاهتمام ناجم عن اقتناع مشترك بين الدارسين المحدثين، يتمثّل في اعتبار الوقوف على الترتيب التاريخيّ للقرآن مدخلا أساسيّا لفهم القرآن المجسّم الأوّل للدعوة المحمّديّة وتطوّرها. ولكن لا يمكن أيضا التغافل عن انتباه الاستشراق الكلاسيكي إلى القوائم المثبتة في مصنّفات المسلمين القدامى، والّتي تجمع روايات عن ترتيب سور القرآن ترتيبا تاريخيّا؛ فكانت تلك الروايات محلّ دراسة تطوّرت شيئا فشيئا، لتصبح مبحثا مهمّا من مباحث الدراسات القرآنيّة.

إنّ مشغلنا الأساسيّ لا يكمن في عرض محاولات القدامى والمحدثين فيما يتعلّق بترتيب سور القرآن وآياته ترتيبا تاريخيّا بقدر ما يتلخّص في سعينا إلى تناول ما تطرحه تلك المحاولات من إشكاليّات، قد تعترض المقلّب عند نظره في هذه القضيّة. غير أنّ الخطوات الأولى السابقة لطرح تلك الإشكاليّات تبقى التعرّض إلى بعض محاولات الترتيب ومنطلقاتها ومستنداتها وغاياتها...

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا


*- نص المداخلة الذي ألقي في الندوة التي نظمتها مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث تحت عنوان: "القرآن: التاريخ والخطاب والدراسات"،بتاريخ 10 سبتمبر 2013، سوسة، تونس.