الإسلاميون في مصر: أزمات الفكر والتنظيم والسياسة

فئة :  أبحاث محكمة

الإسلاميون في مصر: أزمات الفكر والتنظيم والسياسة

محاور الدراسة:

مقدمة

1- السلطة وأزمة الإسلاميين

أولاً: المحور الفكري

ثانيًا: المحور التنظيمي

ثالثًا: المحور السياسي

2- الإسلاميون وإدارة الأزمة – 30 يونيه مثالاً

أولاً: تداعيات التجربة

ثانياً: الإسلاميون في عيون الآخرين

ملخص الدراسة:

ظلّ الإسلاميون بتنويعاتهم المختلفة صداعاً في رأس أنظمة الحكم المصرية المتتابعة منذ نشأة ما عرف بتيارات الإسلام السياسي وجماعة الإخوان المسلمين عام 1928؛ واستمرّ تهديدهم للأنظمة المتعاقبة في عدة أشكال اتخذتها هذه التيارات؛ فإمّا معارضة سياسية بدرجات مختلفة، مثل جماعة الإخوان المسلمين، وإمّا رفض للدولة ومحاولة تغيير أنظمة حكم السادات ومبارك وخلخلة دعائمها عن طريق عمليات العنف من جماعتي الجهاد والجماعة الإسلامية قبلمبادرة وقف العنف عام 1997. بعد ذلك، تجد جماعات الإسلام السياسي نفسها في مقدمة المشهد السياسي صانعة له لا معارضة ومنافسة، في لحظة تاريخية مرتبكة داخلياً لسوء الأوضاع الموروثة، وفشلها في إحداث توافق سياسي بمشروع يجمع القوى السياسية، خاصّة وأنّ الإسلاميين وصلوا إلى الحكم وَسْط حالة انقسام للمجتمع ما بين مؤيد ومعارض.

نبحث هنا في كيفية إدارة الإسلاميين لمشهد الحكم وكيف تعاملوا مع أزمات الحكم، وما أسباب ومراحل وصولهم لحالة الأزمة؟ كما نبحث في أثر هذه التجربة على البنية الفكرية والتنظيمية والسياسية لهذه الجماعات ومستقبلها في المرحلة القادمة.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا