الإسلاميون والسلطة ورهانات العمل السياسي: قراءة في التجربة السياسية للإسلاميين الإصلاحيين بالمغرب

فئة :  أبحاث محكمة

الإسلاميون والسلطة ورهانات العمل السياسي: قراءة في التجربة السياسية للإسلاميين الإصلاحيين بالمغرب

الإسلاميون والسلطة ورهانات العمل السياسي:

قراءة في التجربة السياسية للإسلاميين الإصلاحيين بالمغرب*


محاور الدراسة:

-مفاهيم: الإسلام، المسلم، الإسلامي

-مفهوم الإسلاميين الإصلاحيين

-فما هي علاقة الأيديولوجيا بالدين؟

-الأيديولوجيا الإسلامية الإصلاحية في محك العمل السياسي

-مخاض الإدماج السياسي للإسلاميين: الإشكالات والعوائق

-تقييم الأداء السياسي للإسلاميين الإصلاحيين

-نتائج واستنتاجات

ملخص الدراسة:

شهد الحقل السياسي المغربي حدث إدماج التيار الإسلامي الإصلاحي (حركة التوحيد والإصلاح) عبر حزب العدالة والتنمية، وذلك في أول تجربة سياسية للإسلاميين المعتدلين مع العمل السياسي المؤسساتي مند بداية الانتخابات التشريعية لـ 14 نونبر 1997، هو من القضايا المستجدة التي تطرح عدة إشكاليات وأسئلة حول طبيعة هذه التجربة السياسية، وموقع الإسلاميين كفاعلين سياسيين جدد داخل المجال العام، وذلك بالإجابة عن الإشكالية التالية: علاقة الإسلاميين بالسلطة والسعي إلى دراسة عملية الإدماج السياسي للإسلاميين داخل المجال العام، ورصد سياقها ومسارها وشروطها، واستجلاء تكلفتها السياسية بالنسبة للنظام السياسي والإسلاميين الإصلاحيين.

وهو ما يطرح علاقة نظام الحكم بالإسلاميين وسماتها، وتتبع أبعادها وخلفياتها، صيرورتها وتطوراتها، توافقاتها وصراعاتها، انطلاقاً من مقاربة دينامية تمزج بين الجانب النظري والميداني، وتتناول الإنتاج الأيديولوجي للإسلاميين في علاقته مع المحيط السوسيو سياسي ضمن رؤية تعالج الخطابات والمواقف في علاقتها مع الواقع السياسي.

إن استعمالنا لمفهوم "الإسلاميون والسلطة ورهانات العمل السياسي"، يستدعي تحديد مضامين المفاهيم المعتمدة، لتمييزها عن تلك التي تقترب منها في المعنى أو التي تتداخل معها في المبنى، وسيتم التركيز على أبرز المفاهيم المستعملة، كالإسلاميين والإسلام، والمسلم، والإسلاميين الإصلاحيين، والأيديولوجيا الإسلامية والدين.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا


* انظر: كتاب، الإسلاميون: دراسات في السياسة والفكر، مقتدر رشيد، منشورات مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث.