العلمانية والتسامح : أية علاقة؟

فئة :  أبحاث عامة

العلمانية والتسامح : أية علاقة؟

محاور الدراسة:

- مدخل

1- العلمانية كنظام شمولي رؤيوي كلي ونهائي

2- الأصل العلماني المولد والمرجعية الصلبة وانتفاء الاعتبار المعنوي الكلي في تقرير التسامح

3- العلمانية ضد

4- العلمانية والإمبريالية صنوان

- خلاصة وأفق

ملخص الدراسة:

في دراستين سابقتين، تناولنا مفهومي التسامح والعلمانية، وننتقل الآن إلى بيان الصلة بينهما، حيث يظهر أنه من المفارقات الغريبة في تقدير التحليل طرح تساؤل العنوان، والعلة كامنة في طبيعة العلمانية من حيث ما هي؛ فحمولتها الدلالية أجمعت على جوهرها القائم على الفصل والإبعاد، في حين أنّ التسامح قيمة تجميعية توليفية، تساعد على تجاوز التنازعات والتجاذبات، وليس تغذيتها وتوليدها إنشاء وتكريساً. لذلك، نزعم أنه من غير المنطقي أن نعمد إلى وضع التسامح مضمومة ذات صلة بالعلمانية، لاستحالتها تماماً وأبداً. فحيثما وجدت الرؤى والنظم والإجراءات المبعدة، عسر إقامة المؤسسات والنظريات الداعية إلى التجاوز والصفح والمغفرة. ويتأكد افتراضنا في الإجابة إذا عمدنا إلى تفصيلها عبر المراحل الخبراتية والتحليلية التالية...

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا