المجتمع المدنيّ من خلال أعمال ميخائيل إدوارد

فئة :  أبحاث محكمة

المجتمع المدنيّ من خلال أعمال ميخائيل إدوارد

محاور الدراسة:

- تمهيد

- المجتمع المدنيّ: اتّساع المفهوم وتعدّد الدلالات

- المجتمع المدنيّ: نحو مقاربة شاملة

- المجتمع المدنيّ في زمن العولمة: تحدّيات ورهانات

- المجتمع المدنيّ: نظرة تفاؤليّة وتطلّع إلى عالم أفضل

ملخّص الدراسة:

تسعى هذه الدراسة إلى التعريف بجهود ميخائيل إدوارد، قيمةً علميّةً ثابتة، تركت أثرًا وصدى واضحين في مجال المجتمع المدنيّ والمؤسسات غير الحكوميّة، وكان لها، من خلال كتاباتها الغزيرة وإسهاماتها غير المنقطعة وخبرتها الواسعة، فضل لا ينكر في تطوير الفكر الدائر على المجتمع المدنيّ، والعمل على نشر الوعي به في أصقاع العالم، والدعوة إلى تطوير الآليّات التي تشتغل بها منظّماته وجمعيّاته، من أجل تحسين طرائق تمثيلها المواطنين وسبل ترابطها على الصعيدين الوطنيّ والعالميّ، حتّى تُصبح قوّة فاعلة يكون لها حضور في المنتديات العالميّة وعلى طاولات الحوار والتفاوض الدوليّين، وصوتًا مسموعًا يُسهم في اقتراح حلول للمشاكل التي تُهدّد العالم في زمن العولمة، ويُبلغ أصوات الجنوب والبلدان الفقيرة، ويفكّر مع الفاعلين الدوليّين الآخرين في ما يمكن تغيير العالم به وتحويل المجتمعات نحو غد أفضل، انطلاقًا من القيم التي يلتفّ حولها المتكلّمون بهذا الصوت والمؤمنون بالرسالة النبيلة التي يحملها المجتمع المدنيّ.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا