أوهام الأصوليّة وسراب الديمقراطيّة: رؤية نقديّة "للحركات الإسلاميّة" و"الثورات العربيّة"

فئة :  أبحاث محكمة

أوهام الأصوليّة وسراب الديمقراطيّة: رؤية نقديّة "للحركات الإسلاميّة" و"الثورات العربيّة"

محاور الدراسة:

- مقدمة

- أوهام الأصوليّة

1-أسيجة النص

2-نزعة المركزيّة

3-المقدّس والمدنس

4-لعبة الجهاد

5-غنيمة الجهاد

6-شيطان الإرهاب الرجيم

7-مدّ الإرهاب وجزر الإسلام السياسي

8-روح الانغلاق

9-الخطاب والواقع

10-المفهوم الضيق للهوية

سراب الديمقراطيّة

1-مدخل لفهم الديمقراطيّة

2-حلم الديمقراطيّة في الوطن العربي

3-واقع الديمقراطيّة في دول الربيع العربي

4-الديمقراطيّة:من الوجود بالقوة إلى الوجود بالفعل

5-الديمقراطيّة الوافدة

6-صدام الديمقراطيّة والإرهاب

7-الثورات الناعمة

8-الديمقراطيّة وبؤس المواطن العربي

- خاتمة

ملخص الدراسة:

حدثت انتفاضات الربيع العربي بشكل فاجأ كثيراً من الملاحظين والمحلّلين والسياسيّين، وكانت الدهشة في بداية الثورة سائدة بين المثقّفين، ولكنّها سرعان ما آلت إلى محاولة البحث في طبيعة هذه الانتفاضات ومساراتها، إمّا نقلاً لأحداثها أو تحليلاً لخلفياتها ومقاصدها، وكان الواقع أسرع من أن تستوعبه النخبة، فراحت تلهث وراء أحداث سريعة لا تهدأ، وتحمل كل يوم جديداً قد يبدّل رأيا أو يعدّل موقفا، ولكن تظل الحاجة ملحّة بعد ثلاث سنوات من قيام تلك الانتفاضات إلى بدء تفكيك متأنٍّ للواقع في دول الربيع العربي، وقد اتّجهت الدراسة إلى فهم الديمقراطيّة جدلاً بين مفاهيمها نظريّا وممارستها سياسيّا، وولّينا وجوهنا شطر الحركات الأصوليّة، سواء أكانت معتدلة أم راديكاليّة من أجل دراسة العلاقات الداخليّة بين فصائلها، وفهم صدمة الممارسة التي جعلت أصحاب شعار "الإسلام هو الحل" يواجهون الاختبار الواقعي لشعاراتهم ودعواتهم باعتماد أساليب سياسيّة مختلفة دون أن نغفل البحث في "الصحوة الأصوليّة" التي بدأت بعد أحداث الحادي عشر من شتنبر، ويتدرّج التفكيك باعتماد المنهج التاريخي بحثاً في الواقع والخطاب، وسعيا إلى تقييم التجارب السياسيّة، والحفر عميقا في سجلّ الحركات الأصوليّة وعلاقتها بالولايات المتحدة الأمريكيّة.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا