الإمام سحنون بن سعيد

فئة :  أعلام

الإمام سحنون بن سعيد

هو عبد السلام بن سعيد بن حبيب التنّوخي أبو سعيد، لقّب بـ"سحنون" (بفتح السين وضمّها) نسبة إلى اسم طائر حديد النظر معروف في بلاد المغرب، وهو من مواليد القيروان سنة 160هـ/776م، وفيها تلقّى العلوم على أسد بن الفرات والبهلول بن راشد وعلي بن زياد، ومنها ارتحل إلى مصر والشام والحجاز انطلاقا من سنة 188هـ، ليأخذ الفقه على عبد الرحمان بن القاسم ووكيع بن الجرّاح، ويعود سنة 191هـ مظهرا علم أهل المدينة ومذهب مالك بن أنس. ويرجع الباحثون الفضل في تركيز مذهب مالك في إفريقيّة إلى الإمام سحنون وكان هذا من أسباب شهرته، وهو ما دعا الأمير محمّد بن الأغلب إلى الإلحاح عليه حولا كاملا قصد قبوله تولّي خطّة القضاء، وتمّ ذلك سنة 234 هـ إثر قبول الأمير الأغلبي بشروط الإمام، وخاصة شرط عدم استثناء رجال الدولة وأقارب الأمير من الخضوع لأحكامه؛ فباشر الحسبة والمظالم ولقّب بـ"سراج القيروان" لعدله.

ولم تكن خطّة القضاء لتمنع الإمام سحنون من الانتصاب للتدريس، فكانت حلقته في جامع عقبة مقصد طالبي العلم من إفريقيّة والمغرب والأندلس خاصّة.

من أهمّ مؤلّفاته: "المدوّنة الكبرى" وفيها جمع مسائل الفقه على مذهب مالك بن أنس، وهي من المراجع الرئيسة في الفقه المالكي.

توفّي الإمام سحنون في رجب سنة 240 هـ/854 م.

راجع:

· الزركلي، خير الدين. (2002). الأعلام. (ط.15). بيروت-لبنان: دار العلم للملايين. ج4، ص5.

·عزب، محمّد زينهم محمّد..(1992). الإمام سحنون. القاهرة-طرابلس-لندن: دار الفرجاني.