المسألة الدينية والعنف: واقع ومرتجى

فئة :  أبحاث عامة

المسألة الدينية والعنف: واقع ومرتجى

محاور الدراسة:

1- المسألة الدّينيّة بين الوحي والانتماء

2- أضواء على العنف

3- اليهوديّة والعنف

4- المسيحيّة بين المحبّة والعنف

5- الدّين الحنيف والفكر العنيف

6- فقه السّلم ولاهوت اللاعنف

خاتمة

ملخص الدراسة:

استذكر العالم منذ سنوات نظريّة مدير معهد الدّراسات الاستراتيجيّة في جامعة هارفرد صموئيل هانتغتون (S. Huntington) عن "صراع الحضارات"، وهي تؤكّد أنّ للدّيانات دورا أساسيّا في السّياسة العالميّة؛ وهذه الدّيانات بحسب هانتغتون لا تتّجه البتّة نحو الاتّحاد، بل تتمتّع بطاقة خلافيّة قويّة.

نحن بالطّبع، لا نؤيّد هانتغتون بنظريّته الصّراعيّة؛ وإن صحّ اعتقاده بصراع الحضارات؛ فالحلّ هو العمل الدّائم على التقاء الدّيانات. وقد قال الكاتب الفرنسي أندريه مالرو André Malraux في الثّمانينيات: "إنّ القرن الواحد والعشرين سيكون دينيّا بامتياز". ممّا يدفع اليوم القيّمين والمهتمّين بالشّؤون الدّينيّة في العالم إلى إعادة القراءة، والتّفكير، والتّعمّق بالمسائل الدّينيّة بغية إيجاد مقاربات جديدة نقدّمها لأنفسنا وللعالم بلغة عصريّة مقنعة.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا