حوار مع سمير إبراهيم خليل حسن: لسان ٱللغة ٱلعربية يمنع ٱلدَّارس في ٱلقرأن عن فهم ٱلقول فيه

فئة :  حوارات

حوار مع سمير إبراهيم خليل حسن: لسان ٱللغة ٱلعربية يمنع ٱلدَّارس في ٱلقرأن عن فهم ٱلقول فيه

سمير إبراهيم خليل حسن

لسان ٱللغة ٱلعربية يمنع ٱلدَّارس في ٱلقرءان عن فهم ٱلقول فيه


يكتسب الإنسان ثراءه المعرفي والعلمي كلما اتّسعت مداركه وآفاق فهْمه. وهذا رهين بأنْ يسلك هذا الأخير مسارات مختلفة ومتنوّعة، تنأى به عن ضيق الحزبية والمذهبية والطّائفية الدّينية والسّياسية. ومن نستضيفه اليوم لهذا الحوار "سمير إبراهيم خليل حسن" ينطبق عليه هذا المعطى، حيث التحوّل من نقد الدّين إلى دراسة القرآن الكريم بحثاً وممارسةً وتفعيلاً في جوانب شتّى، يمْكنُها بالنّسبة إليه أنْ توصل الإنسان في مجتمعاتنا إلى إقامة الدّين الحقّ الّذي يعدّه قانون ٱلوجود ٱلمسنون.

قدّم اجتهادات كبيرة، وقراءات متنوّعة لنصوص وبلاغات القرآن كما تشهد على ذلك كتاباته في مواقع إلكترونية مختلفة كموقع الحوار المتمدّن، ومعراج القلم سابقاً. وله من المؤلّفات الفكرية والكتب ما يشهد على هذا الثراء أهمّها:

-أنباء القرآن

-الدّين خرافة أم علم؟

-انقلاب المسلمين

-دين الحكومة

-سبيل الله وسبيل الطّاغوت

-منهاج العلوم

1- يوسف هريمة: النّاظر في السّيرة العلمية والمعرفية للأستاذ سمير حسن يجد نفسه أمام مسارات فكرية متنوّعة في البحث الجادّ والمضني، وسفرٌ بين اتّجاهات شكّلت معالم شخصية فريدة في البحث القرآني بالخصوص. فهل تسمحوا لنا أستاذنا الكريم برسم ملامح تعريفية لهذا المسار المتنوّع في حياتكم حتى يتسنّى للعديد من قرّاء مؤسّسة مؤمنون بلا حدود التعرّف على شخصكم الكريم؟.

كان ٱلمسير طويلا. بدأ بمولدى منذ 68 سنة. وبدأ ٱكتسابى بلمسات والدىَّ وقبلاتهما وفرحهما بمآ أتىٰهما من نعمة. وكان فى سنوات تعليمى ٱلأولى منهاج موضوع فى فترة ٱلانتداب ٱلفرنسى. وفيه حصّة للمطالعة. وكان فى ٱلمدرسة مكتبة وقاعة لهذه ٱلحصة. وعلم والدى بما فى نفسى من حبٍّ للمعرفة. فأخذنى إلى دار ٱلكتب فى ٱللاذقية. وفيها مكتبة كبيرة وقاعة للمطالعة. وسجلنى لدىۤ أمينها. وكنت أقضى ساعتين كل يوم فيها. وفى تلك ٱلسنوات ٱلأولى ٱكتسبت منهاج حبِّ ٱلمعرفة (ٱلفلسفة). وبدأت أبحث عن أجوبة علىۤ أسئلة كثيرة. كانت تتجدد مع ٱلتقدّم فى ٱلعمر ومع كلِّ ٱكتساب معرفىّ.

لا يمكن إحصآء ما حدث فى مسير طويل تشعّب كثيرا. وفى سنة 1992 وجدت نفسى فى تحدٍّ مع كتاب ٱللَّـه ٱلقرءان. وأدركت أنّ ٱلدّرس فيه يحتاج إلى ٱكتساب فى علوم كثيرة أوّلها ٱلفيزيآء. ومن بعد سبع سنوات من ٱلدرس فيه مع ٱكتساب علمى متعدد. خرج كتابى ٱلأوّل "ٱلدين خرافة أم علم؟". ومن بعده بدأت أعمالى تزيد وفهمى يتطور.

2- يوسف هريمة: في كتابكم " القرآن علمٌ أم خرافة؟ " استطعتم أنْ تنتصروا لعلمية القرآن الكريم. ما هي المعالم الأساسية لهذه العلمية؟. وكيف تميّزون أنفسكم عن تيّار يدعو إلى ما يسمّيه بالإعجاز العلمي في القرآن الكريم؟ فهل هي مدرسة واحدة؟ أم هناك تمايزات بينكم وبينها يجب توضيحها؟.

فى كتابى "ٱلدين خرافة أم علم؟" أطلقت سؤالا.

وفىۤ أعمالى ٱلتى تلته كان ٱلكثير من ٱلجواب.

يصف مؤلف "ٱلقرءان" كتابه بٱلبيان لكلِّ شىء. وبيان ٱلشىء هو ٱلعلم به وممَّا يتألّف وكيف نشأ.

وفى كتابه وصيّة للإنسان ليسير فى ٱلأرض وينظر ويعلم بٱلأشيآء ويبيّن كيف بدأت.

وفيه وصيّة له للعقل بين ما علم به وبيّنه. وبين ما بيّنه ٱللَّـه فى كتابه.

وبٱلبيان وٱلوصيّة ظهر لى ٱلجواب. وأدركت أنَّ ٱلدِّين علم مقدّس من ٱللغو.

لم أرَ فى "ٱلقرءان" ما يُوصف بـ "ٱلإعجاز".

وأرىۤ أنَّ ٱلعجز عن رؤية ٱلبيان وما معه من وصيّة. هو دليل على جهل مَن يقول بٱلإعجاز.

ٱلقرءان رسالة ٱللَّـه إلى ٱلإنسان. ويريد منه أن يفهم رسالته بيسر. وفى ٱلقرءان قول يبيّن يسره.

ومَن يرى "إعجازا" فيه. ينفى عنه ٱليسر ويكذّب مرسله.

ليس بينى وبينهم أىُّ صلة. هم أبنآء لغو ٱلمكذبين من ٱلجاهلين. وٱلجاهل هو مَن لا ينظر ولا يعلم ولا يرى ولا يعقل. ويعجز فى ٱلقول عن كلّ أمر وشىء.

3- يوسف هريمة: تعلمون بأنّ لبّ الإشكالية في الدراسات القرآنية هي إشكالية المنهج. وأنتم بلا شك لديكم تصوّر واضح حول منهجية قراءة القرآن الكريم. فما هي الأسس التي يقوم عليها منهجكم؟ وهل تخضعون إلى القواعد التي أرساها المفسّرون أو ما تسمّونه بالكهنوت؟ أم هناك آليات جديدة استقدمتموها من حقول معرفية شتى خاصة اطلاعكم الواسع في مجال الفيزياء؟.

ٱلدَّرس فىۤ أىِّ كتاب يحتاج إلى ٱلعلم بلسان مؤلفه. وبعد علمه بلسان ٱلمؤلف. سيرى حاجة إلى ٱلعلم بما يعلمه ويقوله ٱلمؤلف فى كتابه.

ومَن يدرس فى كتاب ٱللَّـه. سيعلم أنَّ ما فيه من بيان ووصيّة. هو بلسان ٱلأميين ٱلمبعوث فيهم رسولا منهم. يحمل للناس بيان ٱللَّـه لكلِّ شىء فى كتاب.

وبٱلعلم بلسان ٱلمؤلف للكتاب. يدرك ٱلدَّارس فيه حاجته إلى ٱلعلم ويسعى لاكتسابه. وبذلك يكون قد سار على سبيل ٱلمنهاج. وطهّر نفسه من لغو ٱلجاهلين.

جميع ما كتبه ويكتبه ٱلناس عن ٱلقرءان. هو بلسان يظنُّون أنَّه لسانه ٱلعربىّ. فلم يفهموا منه أمرا ولَغُوا فيه. وٱلجميع يسعون بلغوهم لنيل لقب "دكتور" فى "الدراسات ٱلقرآنية". وٱلحقّ أنَّهم نالوا لقب جاهل أغلق على نفسه بظلام ٱللغو.

لى مقال "لرؤية ٱلمفهوم بداية". وهناك قول كثير فى مقال وكتاب.

فى ٱلقرءان علم ومنهاج ووصية. وفى كتابى "أنبآء ٱلقرءان تستقر فى محراب ٱلفيزيآء". بيان لفهمى لذلك ٱلعلم وذلك ٱلمنهاج وتلك ٱلوصية. وفى كتبى جهد لبسط ما فهمته ولوسآئلى فى ٱلفهم.

ما قلته فى جميع أعمالى. أنَّ لسان ٱللغة ٱلعربية يمنع ٱلدَّارس فى ٱلقرءان عن فهم ٱلقول فيه. فلسان ٱلقرءان هو لسان ٱلأميين من قوم ٱلرسول. ولسان ٱلأميين فطره ٱلفاطر.

وخطُّ ٱلكلمة فيه هو صورة لجمع مقادير مفطورة ومؤلفة لتُظهر شيئا من ٱلأشيآء. وٱلعلم بٱلشىء هو علم فطرة (فيزيآء).

4- يوسف هريمة: المطلّع على مختلف أبحاثك ومقالاتك يجد فيها انقلاباً على مجموعة من المفاهيم الموروثة. فما هو السرّ وراء هذا الانقلاب؟ وكيف تقرؤون وفق منهجكم المفاهيم التالية: الدين/ الشرع/الصلاة/ الحج/ المسلم/ المؤمن/الشرك/التوحيد/ الثورة/ المسجد/ سبيل الله؟.

لم أنقلب على ٱلموروث. فقد علمت بلسان ٱلقرءان وخطّه. وأدركت أنَّ لسان ٱلموروث وخطه لغو. فتبرَّأت من ٱلموروث ولسانه وخطّه ومن أصحابه وتابعيه.

عرضت فى كتاب "دين ٱلحكومة". لمفهوم كلمة "دين" فى كتاب ٱللَّـه "ٱلقرءان". وبيّنت لغو ٱلكافرين بوضعهم لكلام أجنبىّ "دستور" و"نظام" و"قانون" فى موضعها.

وعرضت فى ٱلكتاب لمفاهيم كثيرة منها "ٱلمسلم" و"ٱلمؤمن" و"ٱلمشرك" و"ٱلتوحيد".

وقلت فيه أنَّه فى ٱلقرءان وصيّة بشرع من ٱلدِّين يوحّد بين شرعات مختلفة:

"شَرَعَ لكم مِّن ٱلدِّين ما وصَّىٰ بهِ نوحًا وٱلَّذىۤ أوحينآ إليكَ ومآ وصَّينا بهِ إبرٰهيمَ وموُسَىٰ وعيسىٰۤ أن أقيمواْ ٱلدِّين ولا تَتَفرَّقواْ فيهِ كَبُرَ على ٱلمُشركينَ ما تدعوهم إليهِ ٱللَّـه يجتبىۤ إليه مَن يشآءُ ويهدىۤ إليه مَن يُنيبُ" 13 ٱلشُّورىٰ.

وفيه بيان لاختلاف شرعات ٱلموُصَى لهم:

"... لِكُلٍّ جَعَلنَا مِنكُم شِرعَةً ومِنهاجًا وَلَو شَآءَ ٱللّـه لَجعَلَكُم أُمَّةً وٰحِدَةً وَلَـٰـكِن لِّيَبلُوَكُم فى مَآ ءَاتىٰـكُم فٱستَبِقُواْ ٱلخَيرَٰتِ إِلَى ٱللّـه مَرجِعُكُم جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمـ فِيهِ تَختَلِفُونَ" 48 ٱلماۤئدة.

وكلّ من إبراهيم وموسى ومحمّد. ضرب مثلا على ٱلوصية بما كتبه فى صحف. وفى صحفهم جميعها شرع من ٱلدِّين لاتحاد فيدرالىّ. به تقوم أمّة وسط بينهم. وبه تحكم ولا تميل إلى شرعة ومنهاج أحد منهم.

وفى كتابى "سبيل ٱللَّـه وسبيل ٱلطَّاغوت" بيان للسبيلين وللسالكين فيهما. وفيه بحث أبيّن فيه فهمى لكلٍّ من ٱلكلمات "دين" و"صلُوٰة" و"مشرك" وغيرها من ٱلكلمات.

وممَّا فهمته أنَّ ٱلصلوٰة وسيلة ناظر يصلِّى ليعلم ويرى ويملك ويقوى ويؤمن ويعلو فى ٱلأرض. وأنَّ للمصلِّى أب ناظر عليم هو "إبرٰهيم". وهو ٱلذى نظر فى ٱلنجوم وعلم ورأى. وهو ٱلذى وجّه وجهه للذى فطر ٱلسَّمَـٰـوٰت وٱلأرض. فلم يقبل بقول من دون نظر وعلم. وتبرّأ من قومه وجهلهم وهاجر ومَن معه من ٱلناظرين فى ٱلأرض.

بين يدىَّ كتاب "دين ٱلتوحيد". وفيه أبيّن أنَّ ٱلدِّين هو ٱلقانون وٱلدستور وٱلنظام ٱلقآئم على ٱلصراط ٱلمستقيم بين شرعات فئات مختلفة فى ٱلبلد. وأنَّ ما يُعرف من شرع بٱلقول ٱلإنكليزى Federal constitution. هو دين ٱلتوحيد لفئات ٱلمجتمع مهما تعددت شرعاتها من ٱلدِّين. ومنهم فئة ٱلكافرين ودينهم:

"قُل يَـٰۤـأَيُّهَا ٱلكَـٰـفِرُونَ(1) لَاۤ أَعبُدُ مَا تَعبُدُونَ(2) وَلَاۤ أَنتُمـ عَـٰـبِدُونَ مَاۤ أَعبُدُ(3) وَلَاۤ أَنَاْ عَابِد مَّا عَبَدتُّم(4) وَلَاۤ أَنتُمـ عَـٰـبِدُونَ مَاۤ أَعبُدُ(5) لَكُمـ دِينُكُمـ وَلِىَ دِينِ(6)" ٱلكافرون.

وقولى عن ٱلحجّ يتبع مفهوم ٱلحجّ فى جدال. وفى مقال "أَذِّن فى ٱلنَّاسِ بِٱلحَجِّ" مثل على فهمى.

5- يوسف هريمة: إقامة دين الله في العرف التّفسيري هو تطبيق ما سمّي في القانون الجنائي الإسلامي بالحدود. فما معنى أنْ نقيم الدين؟ وما معنى عبارة الدّين الحقّ الّذي سيظهره الله على الدّين كله؟.

ما يقوله ٱلمسلمون عن ٱلحدود. هو قول أعراب لا يعلمون بحدود:

"ٱلأعراب أشدُّ كفرًا ونفاقًا وأجدر أَلَّا يعلمواْ حدود ماۤ أنزل ٱللّـه على رسوله وٱللّـه عليم حكيم" 97 ٱلتوبة.

فٱلحدود هى فى ٱلملك وفى حقوق ٱلشخص وٱلمسئولية ٱلشخصية. وهذا ما يبيّنه دين ٱلبلد ويقيمه. وٱلأعرابىّ (ٱلبدوىّ) لا يدرى بتلك ٱلحدود ويعتدى عليها من دون علم.

أما قيام ٱلدِّين فهو لما يكتبه ٱلمؤمنون من أهل ٱلبلد دستورا للحكم. وقيامه يبينه ٱلقول (سيادة ٱلدستور) من دون مستثنى.

وفى ٱلدِّين بيان للحدود.

ودين ٱلحقِّ هو قانون ٱلوجود ٱلمسنون. وهو ما سينيره ٱلناظرون ويظهروه. وبظهوره سيكتبون للحكم دينا لا يخالف دين ٱلحقِّ.

6- يوسف هريمة: بنظركم كيف تمّ إغفال ما تسمّونه دستور المدينة، وتعويضه بمفاهيم الدّولة القومية والطائفية؟.

غفل عنه ٱلمنقلبون من ٱلقوم وٱلمسلمين ٱلأعراب فى سقيفة بنى ساعدة. وهم ٱلذين صيطروا على ٱلقول وٱلأمر وٱللغو فيهما.

وبٱتباع لغو ٱلمنقلبين نشأت ٱلسلطة ٱلقومية وٱلطآئفيّة. وكلاهما سلطة راعٍ يعبّد أنعاما.

7- يوسف هريمة: بصعود المدّ الأصولي مع ما تعرفه العراق وسوريا وتنامي خطره، صار وجود الإنسان مهدَّداً في كينونته. كيف تقرؤون مسار الأحداث الآنية؟ هل هذه إفرازات الثّورة؟ وما هو الفرق بين الثورة والتغيير؟.

ما يحدث هو زلزال مدمّر.

لست مع ٱلثورة. ومآ أدعوۤا إليه هو تغيير ما بٱلنفس من منهاج طاغوت قوم ومسلمين أعراب.

وفى مقال "ثورة أم تغيير" بيان لمآ أدعوۤا إليه.

8- يوسف هريمة: كنتم ولا زلتم من المنادين بنظام فيدرالي. ألا يكون هذا النّظام مدخلاً لتفتيت المنطقة وتقسيمها؟ وما هو مصير الأقلّيات الدّينية المستضعفة في العراق وسوريا؟. وماذا تقصدون بدين الحكومة الّذي عنونتم به آخر كتبكم، خاصة وأنّه يطرح لدى القارئ مجموعة من التساؤلات والاستشكالات؟.

ٱلفيدرالية تقوم بدين توحيد (دستور ٱتحادى). وفى ٱلولايات ٱلمتحدة وٱلمملكة ٱلمتحدة وألمانيا ٱلاتحادية وٱلإمارات ٱلعربية ٱلمتحدة مثل عليه.

ٱلقول عن ٱلفيدرالية تقسيم. هو لمن يريد أن يطغى بدينه وشرعه وأمره.

وٱلفيدرالية هى ما يقوم فى ملك ٱللَّـه. وهى ما يوصى بها ٱللَّـه ٱلمؤمنين. ولكلِّ أقلية دينها وحكمها لنفسها بما ترضى من شرع. ولها على حكم ٱلاتحاد ٱلمساعدة وٱلحماية.

دين ٱلحكومة هو ٱلعهد وٱلميثاق ٱلذى تقوم به لتحكم وتأمر وتقضى بين ٱلناس.

9- يوسف هريمة: كيف نخرج من المأزق الظّلامي الذي يعيشه الفكر الإسلامي؟ هل تتبنّى أطروحة وفكرة التّجديد الدّيني؟ أم لديك تصوّر خاصّ لهذه الإشكاليات؟.

ٱلمأزق سببه ٱلظَّن أنَّ ما لدى ٱلمسلمين هو ممَّا شرعه ٱللَّـه للمؤمنين.

يجب ٱلتفريق بين ٱلمؤمن وهو مالك ٱلملك ٱلذى يقيم ٱلأمن فى ملكه. وبين ٱلمسلم وهو ٱلعبد ٱلذى يُوالى مؤمنا يطعمه من جوع ويؤمنه من خوف.

ٱلتجديد لماذا؟

هل هو لدين ٱلمسلمين وهم أعراب كافرون يجهلون بٱلدِّين وبكلِّ شىء وأمر؟

أم لمفهوم ٱلدِّين كقانون يقوم به حكم ٱلعالمين ٱلصالحين من ٱلمؤمنين من دون ٱلمسلمين فى ٱلبلد؟

كتبت دينا لبلد أمين "دين ٱلبلد ٱلأمين". وفى كتابى "دين ٱلحكومة" تفصيل وأمثلة كثيرة.

10- يوسف هريمة: ما هو نداؤكم الأخير لشعوب المنطقة المتقاتلة طائفياً وعرقياً ودينياً ومذهبياً؟.

لو ناديتها لن تسمع.

وإن سمعت لن تفهم.

فما تعبّدت عليه جعلهآ أنعاما.

هى شعوب قاصرة يتيمة بعيدة عن ٱلرّشد. وما تحتاجه هو وصىّ تندبه ٱلأمم ٱلمتحدة. كما كان ٱلأمر زمن ٱلاستعمار (ءال عمران).

11- يوسف هريمة: شكرا الأستاذ والكاتب المفكر سمير إبراهيم خليل حسن.