ليفي بروهل (Lucien Levi-Bruhl)

فئة :  أعلام

ليفي بروهل (Lucien Levi-Bruhl)

ولد عالم الاجتماع الفرنسي ليفي بروهل سنة 1857 في باريس، درس بمعهد شارلمان، ثمّ دخل دار المعلّمين العليا ليتحصّل على شهادة التبريز في الفلسفة سنة 1879 بامتياز، وقد عرف بتفوّقه في مختلف مراحل دراسته. وكان اهتمامه منصبّا في البداية على المسائل المتّصلة بالفلسفة والأخلاق والتاريخ. درّس الفلسفة في مدرسة ثانويّة في بواتييه (1879-1882) ثمّ في أينان (1882-1883)، وتحصّل على الدكتوراه في الفلسفة سنة 1884 وكانت رسالته الرئيسة بعنوان "فكرة المسؤوليّة". أمّا رسالته الثانية، فكانت حول "فكرة الله عند سنيكا"، فتمّ تعيينه في سلك التعليم العالي ابتداء من سنة 1895 بدار المعلّمين العليا ثمّ بجامعة السوربون، حيث خلف منذ 1904 إميل بوترو (Emile Boutroux) في منصب أستاذ كرسي تاريخ الفلسفة الحديثة، وظلّ يقدّم محاضرات في تاريخ الأفكار السياسيّة بالمدرسة الحرّة للعلوم السياسيّة. ولئن لم تدوّن محاضراته عن هيوم وشوبنهور وديكارت، فإنّه تمكّن من إصدار كتابين حول فلسفة ياكوبي وأوغست كونت، وكذلك كتاب حول "ألمانيا منذ ليبنتز"، كانت نموذجا على دروسه في الجامعة.

كان صديق لإميل دوركهايم، ولعلّ هذا ما دفعه إلى الاشتغال أكثر على علم الاجتماع والأخلاق، فأنجز بحوثا عدّة أثمرت كتابين أحدثا ضجّة كبرى لدى صدورهما، وهما "الأخلاق وعلم الأخلاق" (1903) و"الوظائف العقليّة لدى المجتمعات البدائيّة" (1910)، وكان "شاغله.. فصل الأخلاق عن الميتافيزيقا بردّها إلى تجربة خليقة بإعطاء قواعد موضوعيّة للسلوك. وقد تجاوز معاصريه في هذا المضمار" (طرابيشي، 2006، ص609)، فهو يرى أنّ أخلاق الأمم –البدائيّة منها والمتمدّنة- طبيعيّة وتخضع لفعل التطوّر بتغيّر العوامل الاجتماعيّة و"فائدة علم الأخلاق، أنّه يسمح لنا بتكوين فنّ خلقي؛ أي جملة من القواعد نعالج بها أحوالنا، دون أن يكون لهذه القواعد صفة الإلزام، ودون أن يكون لأفعالنا قيمة ذاتيّة يعبّر عنها بالخير والشرّ" (الحاج، 2000، ص 507).

ومن مؤلّفات بروهل أيضا نذكر: "العقليّة البدائيّة" (1922)، "الروح البدائيّة" (1927). ولاقت آراؤه في هذين الكتابين ردود فعل مختلفة؛ فقد انتقده مثلا برغسون في فكرة جهل البدائيّين للمبادئ الأوّليّة للتفكير، وإذا كان بروهل يقرّها ويعتبر أنّ ركيزة فكر المجتمعات البدائيّة هو الخيال، فإنّ برغسون نفاها معتبرا أنّ البدائيين لا يجهلون هذه المبادئ، إنّما يسيئون تطبيقها.

توفّي ليفي بروهل بباريس سنة 1939.

انظر:

·بدوي، عبد الرحمن. (1984). موسوعة الفلسفة. (ط.1). بيروت – لبنان: المؤسّسة العربيّة للدراسات والنشر. ج2، ص ص 398-400

·الحاج، كميل. (2000). الموسوعة الميسّرة في الفكر الفلسفي والاجتماعي. (ط.1). بيروت- لبنان: مكتبة لبنان ناشرون. ص ص 507-508

·طرابيشي، جورج. (2006). معجم الفلاسفة. (ط.3). بيروت- لبنان: دار الطليعة للطباعة والنشر. ص ص 609-610