ماركوس غارفي

فئة :  أعلام

ماركوس غارفي

ولد ماركوس غارفي (Marcus Mosiah Garvey) في 17 غشت 1887 بالجماييك. كان عازفا على آلة الأرغن بالكنيسة، وشغوفا بالمطالعة. ثمّ اشتغل في إحدى المطابع، وانخرط في نقابتها التي اختارته قائدا لأحد إضراباتها، لما كان يتمتّع به من بيان وقدرة على الخطابة والإقناع، وهذا ما يسّر ولوجه عالمي الصحافة والسياسة.

سافر إلى كلّ من أمريكا اللاتينيّة وأوروبا بين سنتي 1910 و1914، وعاين وضعيّة السود فيهما، ثمّ اتّجه سنة 1917 صوب الولايات المتّحدة الأمريكيّة، حيث أسّس جمعيّة تعنى بتوحيد الزنوج من أجل النهوض بوضعيّتهم، سمّاها "الاتّحاد العالمي للعناية بالزنوج" (UNIA)، وأطلق من ثمّ فكرة "القوّة السوداء"، ولقي مناصرة آلاف الأمريكيّين من ذوي الأصل الزنجي. إذ التفّوا حوله، وأعجبوا بأفكاره، وتضامنوا مع دعوته إلى الارتقاء بوضع الزنوج عامة. ومن الأفكار التي وجدت ترحيبا لدى أنصاره، نذكر مهاجمته فكرة الزواج العنصري القائم على الجنس أو اللون الواحد للبشرة، إذ كان يسمّي ذلك انتحارا. ومن أفكاره أيضا، فكرة المقاومة عن طريق الحشود والمسيرات السلميّة. وقد بلغ هذا التضامن معه إلى درجة مساهمة الزنوج في الشركة البحريّة، التي أنشأها وكانت تعمل على تنشيط المبادلات التجاريّة بين الزنوج عبر أسطول من السفن، إلاّ أنّها لم تحظ بالنجاح وخسرت، فاعتقل غارفي وحكم عليه بالسجن سنة 1923 بتهمة التهرّب من الضرائب.

عاد إلى جامايكا إثر الإفراج عنه ومغادرته سجنه، ثمّ سافر إلى لندن وظلّ فيها إلى آخر حياته.

توفي غارفي في 10 يونيو 1940 بلندن.

انظر:

-معدّى، الحسيني الحسيني. (2012). موسوعة أشهر الثوار في العالم. (ط.1). الجيزة: دار النهار للنشر والتوزيع. ص 90