ماهية التسلّط الديني: رؤية قرآنية

فئة :  أبحاث عامة

ماهية التسلّط الديني: رؤية قرآنية

محاور الدراسة:

1- نموذج فرعون في القرآن

2- نموذج فرعون والقمع الفكري

3- رجال الدين وخطورة التسلّط

ملخص الدراسة:

كلّما خاض الإنسان غمار الحديث عن الدين، إلاّ وبرزت إشكاليات وأسئلة يطرحها العقل الإنساني، وتتضمّنها طبيعة الدين نفسه. ولعلّ الأخطر في هذه المعادلة والجدليّة القائمة بين الإنسان والدين هي طبيعة هذا الدين وبنيته الأساسية؛ بمعنى هل جاء الدين ليقدّم نفسه على أنّه علاج للإنسانيّة من عبوديتها لغير الله، وبالتالي يتبوّأ الإنسان مقعده الريادي داخل هذا النسق؟ أو جاء الدين ليحد من معالم الإبداع والعطاء الإنساني عن طريق القسر والإكراه؟. هذه الأسئلة وغيرها من الإشكاليات التي تطرح على الواقع الديني، تجعلنا نخوض رحلة البحث من جديد على فضاء يتّسع برحابته إلى آفاق الإنسانية جمعاء دون التحيّز إلى جهة معينة، أو التقوقع داخل أية بنية فكرية ترى في نفسها الحقّ المطلق أو الصواب الأبدي.

وستكون مقاربتنا لموضوع "التسلّط الفكري"، منطلقة أساسا من القرآن الكريم لا من زاوية الإيمان القبلي أو التحيّز لخلفيّات مسبقة، وإنّما هدفنا أن نطرح تصوّرا شاملا للموضوع، انطلاقا من قراءتنا لهذا الكتاب. كما يهدف البحث إلى التعامل مع القرآن الكريم بمنظور إنسانيّ يبدأ بالإنسان وينتهي إليه...

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا