مكانة "الإنسان" في الفلسفة الأخلاقية العربية

فئة :  أبحاث محكمة

مكانة "الإنسان" في الفلسفة الأخلاقية العربية

محاور الدراسة:

1- الـــوعــــي الأخـلاقــي -الــضــمـيـــر-

2- الأخلاق: بين الإنسية والعلمية والواقعية

3- "الإنسان" بين الحرية والضّرُورة والمسؤوليّة

ملخص الدراسة:

تسعى هذه الدراسة إلى الوقوف عند جانب من الإنسية Humanisme العربية الإسلامية خلال القرن الخامس الهجري/الحادي عشر الميلادي، ويتمثل هذا الجانب أساسا في "علم الأخلاق العربي" الذي أسس له كتاب: "تهذيب الأخلاق" لأبي علي مسكويه (325 – 421 هـ).

ولعل التركيز على مفهوم "الإنسان" في رصد تجلياته داخل الفلسفية الأخلاقية لهذه المرحلة، معيار يقيس المكانة التي يحتلها (الإنسان) في لحظة ما من لحظات الفلسفة العربية.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا