وليم لويد غارسون

فئة :  أعلام

وليم لويد غارسون

ولد وليم لويد غاريسون (William Lioyd Garrison) في 12 ديسمبر سنة 1805، بولاية ماساتشوستس بالولايات المتّحدة الأمريكيّة. لم يحظ بدراسة مسترسلة، واضطرّ للانقطاع مبكّرا ودخول عالم الشغل، وهو في الرابعة عشرة من عمره. عمل في الصحافة وأدار عدّة صحف. أنشأ سنة 1833 جمعيّة أمريكيّة مناهضة للعبوديّة، وتولّى رئاستها بين عامي 1834 و1865. وعرف بمواقفه الإنسانيّة وحماسته لإلغاء عقوبة الإعدام، وتحرير المرأة والنهوض بوضع السود؛ فقد طالب بتحرير الرقيق، ومنحهم حقوقا تجعلهم يتمتّعون بحقوق مماثلة للبيض، ولكلّ إنسان حرّ على أرض الولايات المتّحدة الأمريكيّة. ولم يكن لمواقفه هذه أن تمرّ بسهولة؛ فقد واجه مضايقات وانتقادات عدّة وصلت حدّ استخدام العنف، وكاد يلقى حتفه سنة 1835، على يد مجموعة عنصريّة نظّمت مظاهرة ضدّه في بوسطن. ولكنّ هذا لم يثنه عن مواصلة النضال، فأنشأ جريدة أطلق عليها اسم "الحرّيّة" سنة 1831، وجعلها منبرا للدعوة إلى تحرير العبيد، وهو ما تمّ سنة 1865 بإعلان الرئيس الأمريكي أبراهام لنكولن عن قرار حظر العبوديّة وتعديل الدستور الأمريكي، بشكل يضمن إلغاء العبوديّة نهائيّا.

واشتهر غارسون أيضا بدفاعه عن السلام، ومناداته بالاعتدال والمساواة بين الجنسين، وكان كثير الانتقاد للكنيسة لكونها في نظره افتقرت إلى الشجاعة، والشعور بالمسؤوليّة في اتّخاذ القرار المناسب في هذا المجال.

توفّي غارسون في 24 ماي سنة 1879.

انظر:

-الكيالي، عبد الوهاب. (1985). موسوعة السياسة. (ط.2). بيروت- لبنان: المؤسسة العربيّة للدراسات والنشر. ج4، ص ص 277-278