الردّ على الاستشراق في الفكر العربي المعاصر: مالك بن نبيّ أنموذجًا

فئة :  أبحاث محكمة

الردّ على الاستشراق في الفكر العربي المعاصر: مالك بن نبيّ أنموذجًا

 الردّ على الاستشراق في الفكر العربي المعاصر:

مالك بن نبيّ أنموذجًا


ملخّص الدراسة:

ظلّ الاستشراق مثار جدل كبير بين الباحثين والدارسين والمهتمين به، فهناك من يؤيده ويتحمّس له، وهناك من يرفضه ويردّه ويلعن كلّ مشتغل به بوصفه عدوًّا لدودًا للإسلام والمسلمين وللعرب والعروبة، إلاّ أنّه وجب أن لايغيب علينا أنّ هناك من المستشرقين من التزم في دراسته للإسلام والعرب وتراثهم ومآثرهم بالموضوعية والنزاهة العلمية، فليس الاستشراق كلّه سيئًا، وليس كلّه حسنًا.

والفكر العربي المعاصر، يبدو مشدودًا إلى المادة الاستشراقية ورموزها، فتعدّدت تبعًا لذلك الردود وتلوّنت الكتابات العربية في الاستشراق على غرار أنور عبد الملك، وعبد الله العروي، وادوارد سعيد، والطيب تيزيني، ونديم البيطار، ومحمّد أركون، ومحمّد عابد الجابري، وهشام جعيط، وعبد المجيد الشرفي، وسنولي اهتمامنا في هذا المبحث بمالك بن نبي، نظرًا إلى علاقته بالفكر العربي والغربي خلال العقود الأربعة الأخيرة، وباعتباره علمًا من أعلام الفكر العربي المعاصر، اهتم بالاستشراق موضوعًا ومنهجاً.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا