آخر مستجدات في التأويلية

التأويليّة اللَدُنيّة الخضريّة تجربة التأويل في المقدّس القرآني

التأويليّة اللَدُنيّة الخضريّة تجربة التأويل في المقدّس القرآني

تنفرد سورة (الكهف) بتجربة تأويليّة يصحّ تسميتها بأنّها تأويليّة حدوث في جانب منها لكون المؤوِّل أو إنسان التأويل (Interpreter) فيها هو الفاعل (Actant) في صناعة الحدث ومؤوِّله في آن واحد، ما يوحي بوجود...

للمزيد...
الإبراهيميُّون والعدم  أو الكلمة وبشارة اللّاوجود (الجزء الثاني)

الإبراهيميُّون والعدم أو الكلمة وبشارة اللّاوجود (الجزء الثاني)

كما في سرديَّات المصريين والبابليين كانت سرديَّة الماء قد لعبت أيضاً في نصوص العهد القديم دوراً أساسيّاً في بلورة فكرة خلق العالم. لكنَّ شيئاً جديداً قد أتى به سفر التكوين الإبراهيمي: فهو...

للمزيد...
الباب الخلفي للهرمينوطيقا جورج غوسدورف في "أصول التأويلية"

الباب الخلفي للهرمينوطيقا جورج غوسدورف في "أصول التأويلية"

يدشن مشروع التأويليات ضمن أعمال "مؤسسة مؤمنون بلا حدود" باكورة نشاطه في مشروع التأويليات بإصدار الترجمة الأولى لكتاب (أصول التأويلية) للفيلسوف الفرنسي جورج غوسدورف المولود سنة 1912...

للمزيد...
التفكيك الذي سيء فهمه: اللحظات الإحسانية والرواقية والباروكية

التفكيك الذي سيء فهمه: اللحظات الإحسانية والرواقية والباروكية

عصيٌّ، صعب، معقَّد، غامض، لاعقلاني، متهافت: هذه جُملة الأوصاف التي تنعت طبيعة التفكيك، وكانت حوله دراسات وقراءات تُندّد بالطابع المبهم لهيكله ومبادئه وغاياته. نتساءل «مَنْ» يتكلَّم؟ مِنْ...

للمزيد...
التأويليَّة البراغماتيَّة: فقر اللسانيّين ووهم المعرفة

التأويليَّة البراغماتيَّة: فقر اللسانيّين ووهم المعرفة

تنطلق هذه الدراسة من فكرة تستدعي ضرورة إعادة معالجة بعض التصوُّرات النظريَّة حول البراغماتيَّة. ونحن بهذا نسلط الضوء على جوانب النقد اللساني للبراغماتيَّة موضحين مكمن الضعف والخلل في هذه...

للمزيد...
في بطريركيّة الخطاب الفقهيّ المعاصر: الفقيه وإعادة إنتاج المفاهيم

في بطريركيّة الخطاب الفقهيّ المعاصر: الفقيه وإعادة إنتاج المفاهيم

ما بين السّلطة والخطاب الدّينيّ تلازم عضويّ ومؤسّسيّ يخترق النّظام المجتمعيّ برمّته، ويسكن تفاصيل المعيش اليوميّ لجموع المؤمنين، اعتقادًا وممارسة، فقد أفلح هذا الخطاب في عبور المجالات...

للمزيد...
حصيد فيصل:  أن نتأول؛ يعني أن نمارس حقنا في الكينونة وصناعة المعنى المستقبلي

حصيد فيصل: أن نتأول؛ يعني أن نمارس حقنا في الكينونة وصناعة المعنى المستقبلي

لا يبدو أن زمن التأويل قد ولّى؛ بل إن الآكد في الأمر أن ما هو قادم تاريخيًّا، هو رغبة الذوات الحرة في تشكيل رؤية منغرسة في تربة التأويل، حيث يتعدد المعنى، ويتجدد، ويبقى دومًا في حالة فوران،...

للمزيد...
هيدجر والتحول التأويلي

هيدجر والتحول التأويلي

تتناول هذه الدراسة - للفيلسوف الألماني هانز ألبرت - الاتجاه التأويلي الألماني بالنقد، خاصة الاتجاه الفلسفي الذي مثله كلٌّ من مارتن هيدجر وتلميذه جدامر. وهانز ألبرت لا ينكر كون هيدجر فيلسوفاً...

للمزيد...
عبد الغني بارة:  المنظور التأويلي ثورة على الأنساق المغلقة

عبد الغني بارة: المنظور التأويلي ثورة على الأنساق المغلقة

يمكن بدءاً أن نتحدث عن معالم مفصلية في المسار الفكري للباحث الواعد عبد الغني بارة، حيث نقف على محطات هامة من هذا الحضور القوي في مجال البحث الأدبي الذي يتقاطع مع التفكير الفلسفي، لأنّ الهم...

للمزيد...
الخيمياء: جذورها الفلسفيّة وتأويلاتها الصوفيّة

الخيمياء: جذورها الفلسفيّة وتأويلاتها الصوفيّة

غالباً ما يتمّ تعريف الكيمياء القديمة (الخيمياء) باعتبارها علماً هدفه الوصول إلى كيفية تصنيع الذهب وتحويل المعادن عن طريق تتبع جملة من العمليات المخصوصة. من ثمّة كانت للخيمياء أصول فلسفية...

للمزيد...