آخر مستجدات في هاشم صالح

العالم العربي واستحقاق التنوير

العالم العربي واستحقاق التنوير

شهد العالم العربي انتفاضات اجتماعية وتحولات سياسية ضخمة، ولكن لم يواكبها فكر مستنير على مستواها، من هنا فشلها ووصولها إلى الباب المسدود، من هنا حيرتنا وتخبطنا. بل الشيء السائد هو عودة الفكر...

للمزيد...
هل من سياسة بلا أخلاق؟

هل من سياسة بلا أخلاق؟

كثيراً ما يقولون لك: إنّ السياسة شيء والأخلاق شيء آخر. وهذا صحيح إذا ما اعتبرنا السياسة مجرد ألاعيب وشطارات فردية هدفها التوصل إلى السلطة والتمتع بمباهجها. ولكنّ هناك مفهوماً آخر للسياسة...

للمزيد...
حوار مع الكاتب والمفكر السوري هاشم صالح : سوف تحصل في الإسلام ثورة معرفية كتلك التي حصلت في المسيحية الغربية

حوار مع الكاتب والمفكر السوري هاشم صالح : سوف تحصل في الإسلام ثورة معرفية كتلك التي حصلت في المسيحية الغربية

هاشم صالح مفكر وكاتب ومترجم سوري متخصص في قضايا التجديد الديني ونقد الأصولية ونقاش قضايا الحداثة وما بعدها. حاصل على الدكتوراه في النقد الأدبي الحديث من جامعة السوربون 1982. وعلى دبلوم الدراسات...

للمزيد...
تحوّلات الحقيقة عبر التاريخ

تحوّلات الحقيقة عبر التاريخ

موضوع التاريخ والحقيقة أو الحقيقة والتاريخ شائك جدّاً، ويمكن تناوله من عدّة زوايا أو منظورات. فإذا ما نظرنا إليه من زاوية الإبيستمولوجيا التاريخية فلا بُدّ من طرح الأسئلة التالية: هل يمكن...

للمزيد...
التسامح والحرية الدينية في الفكر الأوروبي

التسامح والحرية الدينية في الفكر الأوروبي

نستنتج من كلام المفكر الإبيستمولوجي الشهير أن التسامح لا يعني الانفلات أو التسيب الكامل، بل إنه لا يعني السماح بأي شيء وكل شيء، وإلا فقد معناه، ويمكن أن نتسامح مع الأشياء الإيجابية بل...

للمزيد...
هل أزف عصر الإصلاح الديني في العالم العربي؟

هل أزف عصر الإصلاح الديني في العالم العربي؟

كل الدلائل تشير إلى أن العالم العربي والإسلامي كله، لا يمكن أن يبقى على حاله إلى أبد الآبدين. عاجلا أو آجلا، سوف يتغير، سوف يتحلحل، سوف يخرج من حالة الجمود والعطالة التاريخية التي سقط فيها منذ...

للمزيد...
عندما كان صوت بدوي الجبل يوحد سوريا!

عندما كان صوت بدوي الجبل يوحد سوريا!

ربما لم يتغن شاعر بأمجاد سوريا والعرب أكثر مما فعل بدوي الجبل. ومع ذلك، فهم ينبشون الآن وثيقة غامضة مشبوهة تحاول الإثبات بأنه خائن أو عميل! حتى لوران فابيوس يحاول نبشها! لولا خوفي من التعميم...

للمزيد...
مارتن لوثر وتأسيس الضمير الحديث

مارتن لوثر وتأسيس الضمير الحديث

منذ بداية دعوته وكتاباته، راح لوثر ينحرف عن التفسيرات العاديّة الشائعة في عصره عن المسيحيّة، وكانت تأويلاته وأقاويله آنذاك مطبوعة دائماً بالطابع النقدي- الاحتجاجي. لوثر هو أكبر صرخة احتجاج...

للمزيد...
قلق لوثر

قلق لوثر

قد يتساءل المرء: كيف أمكن لشخص معقد، مريض، تنهشه الأوجاع الداخلية أن يصبح أكبر شخصية في عصره؟ كيف أمكن لشخص، كمارتن لوثر، دفعته تأزماته المتفاقمة أكثر من مرة إلى حافة الهاوية أن يصبح البطل...

للمزيد...
لا مصالحة قبل المصارحة

لا مصالحة قبل المصارحة

تاريخ البشرية مليء بالظلم والاضطهاد، ولكنه مليء بالحق والعدل أيضا. وبالتالي يمكن أن نتشاءم ويمكن أن نتفاءل في الوقت ذاته، كل واحد حر في اتخاذ الموقف الذي يريد طبقا لمزاجه ومعلوماته وتجربته...

للمزيد...