آخر مستجدات في التأويلية

الجندر في الفلسفة العربيّة في ضوء القراءة النسويّة لتاريخ الميتافيزيقا(1)

الجندر في الفلسفة العربيّة في ضوء القراءة النسويّة لتاريخ الميتافيزيقا(1)

هل هناك تأويل "نسوي" للفلسفة العربيّة؟ وإذا كان الجواب بالنفي، فعلينا أن نسأل: لماذا تأخّر هذا النوع من البحث في فرض نفسه علينا إلى حدّ الآن؟ وكيف تعامل الفلاسفة العرب من الكندي إلى ابن...

للمزيد...
المؤسّسة الدينيّة والتأويليّات المارقة:  الشكّ خطيئة إيمانيّة ومعرفيّة

المؤسّسة الدينيّة والتأويليّات المارقة: الشكّ خطيئة إيمانيّة ومعرفيّة

تهدف هذه المقالة إلى تفهّم صراع التأويليّات في المجال الإسلاميّ المعاصر، وخاصّة ما تبديه النخب الدينيّة على اختلاف مواقعها المؤسّسيّة من عداء وتكفير لكلّ تأويليّة تُعمل آلة العقل وتتوسّل...

للمزيد...
بدايات الفلسفة وتجارب الفكر الأفلاطونيّة والحداثة

بدايات الفلسفة وتجارب الفكر الأفلاطونيّة والحداثة

يمكن القول إنّ هذا الفصل تحليل لروافد تفكير شلايرماخر -رائد التأويليّة- في مشروعه الفلسفيّ لإقامة أنثروبولوجيا للمعرفة تقطع مع الإجحاف الأنواري تجاه الدين والحدس والشعور واللّامعقول أو...

للمزيد...
المنصف بن عبد الجليل: الفكر الدّيني: الإصلاح والتّجديد والتّحديث (الجزء الثاني)

المنصف بن عبد الجليل: الفكر الدّيني: الإصلاح والتّجديد والتّحديث (الجزء الثاني)

الإجابة عن هذا السّؤال صعبة، ولعلّي أقدّم بعض عناصر الإجابة ولا أدّعي أنّني سأوفي المسألة حقّها. يستعمل الباحثون اليوم مصطلحات ثلاثة؛ هي "الإصلاح" و"التّجديد" و"التّحديث"،...

للمزيد...
التأويليّة اللَدُنيّة الخضريّة تجربة التأويل في المقدّس القرآني

التأويليّة اللَدُنيّة الخضريّة تجربة التأويل في المقدّس القرآني

تنفرد سورة (الكهف) بتجربة تأويليّة يصحّ تسميتها بأنّها تأويليّة حدوث في جانب منها لكون المؤوِّل أو إنسان التأويل (Interpreter) فيها هو الفاعل (Actant) في صناعة الحدث ومؤوِّله في آن واحد، ما يوحي بوجود...

للمزيد...
الإبراهيميُّون والعدم  أو الكلمة وبشارة اللّاوجود (الجزء الثاني)

الإبراهيميُّون والعدم أو الكلمة وبشارة اللّاوجود (الجزء الثاني)

كما في سرديَّات المصريين والبابليين كانت سرديَّة الماء قد لعبت أيضاً في نصوص العهد القديم دوراً أساسيّاً في بلورة فكرة خلق العالم. لكنَّ شيئاً جديداً قد أتى به سفر التكوين الإبراهيمي: فهو...

للمزيد...
الباب الخلفي للهرمينوطيقا جورج غوسدورف في "أصول التأويلية"

الباب الخلفي للهرمينوطيقا جورج غوسدورف في "أصول التأويلية"

يدشن مشروع التأويليات ضمن أعمال "مؤسسة مؤمنون بلا حدود" باكورة نشاطه في مشروع التأويليات بإصدار الترجمة الأولى لكتاب (أصول التأويلية) للفيلسوف الفرنسي جورج غوسدورف المولود سنة 1912...

للمزيد...
التفكيك الذي سيء فهمه: اللحظات الإحسانية والرواقية والباروكية

التفكيك الذي سيء فهمه: اللحظات الإحسانية والرواقية والباروكية

عصيٌّ، صعب، معقَّد، غامض، لاعقلاني، متهافت: هذه جُملة الأوصاف التي تنعت طبيعة التفكيك، وكانت حوله دراسات وقراءات تُندّد بالطابع المبهم لهيكله ومبادئه وغاياته. نتساءل «مَنْ» يتكلَّم؟ مِنْ...

للمزيد...
التأويليَّة البراغماتيَّة: فقر اللسانيّين ووهم المعرفة

التأويليَّة البراغماتيَّة: فقر اللسانيّين ووهم المعرفة

تنطلق هذه الدراسة من فكرة تستدعي ضرورة إعادة معالجة بعض التصوُّرات النظريَّة حول البراغماتيَّة. ونحن بهذا نسلط الضوء على جوانب النقد اللساني للبراغماتيَّة موضحين مكمن الضعف والخلل في هذه...

للمزيد...
في بطريركيّة الخطاب الفقهيّ المعاصر: الفقيه وإعادة إنتاج المفاهيم

في بطريركيّة الخطاب الفقهيّ المعاصر: الفقيه وإعادة إنتاج المفاهيم

ما بين السّلطة والخطاب الدّينيّ تلازم عضويّ ومؤسّسيّ يخترق النّظام المجتمعيّ برمّته، ويسكن تفاصيل المعيش اليوميّ لجموع المؤمنين، اعتقادًا وممارسة، فقد أفلح هذا الخطاب في عبور المجالات...

للمزيد...